هل يمكن أن تكون صبغة الشعر سامة؟ - بيت العز هل يمكن أن تكون صبغة الشعر سامة؟
الرئيسية العنايه بالشعر هل يمكن أن تكون صبغة الشعر سامة؟

هل يمكن أن تكون صبغة الشعر سامة؟

طريقة تجنب صبغة الشعر السامة واستخدام البدائل الطبيعية.

تُشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 75 بالمئة من النساء يملن إلى تلوين شعرهن. وبالرغم من أن صبغة الشعر هي إحدى ممارسات التجميل الشائعة، فإن أغلب الناس لا تدرك المخاطر الصحية المرتبطة بالحفاظ على الألوان المختلفة للشعر.

إن السموم موجودة في كل مكان، ويتزايد مقدار ما يتعرض له الناس من سموم كل يوم بمعدل ينذر بالخطر. وتوجد العديد من السموم في صبغات الشعر التقليدية ترتبط بالمشاكل الصحية المنهِكة وبعض أشكال السرطان. ولسوء الحظ، لا يعرف الكثير من الناس حقيقة ما يعرضون أجسادهم له كل يوم. فالخطوة الأولى هي تثقيف النفس على ما تحتويه تلك المنتجات للحد من التعرض للمواد الكيميائية الخطرة. وفيما يلي عدد قليل من المكونات الضارة التي يمكن العثور عليها في صبغات الشعر المستخدمة يوميًا.

  • الأمونيا: هي المكوّن الأساسي المُستخدم في منتجات التبييض المنزلية والمنظفات الصناعية الأخرى. تتسبب في مشكلات في التنفس عند استنشاقها.

  • اليوجينُول: مادة سامة تُستخدم كعطر في صبغات الشعر وترتبط بتعرّض الجهاز المناعي للتسمم وأنواع الحساسية المختلفة والسرطان.

  • ريزُورْسينول: هذه المادة موجودة في أغلب صبغات الشعر غير الموصوفة أو الطبية. وترتبط بالوظائف الهرمونية غير الطبيعية وارتفاع الهرمونات الجنسية.

  • قطران الفحم: مادة مسرطنة رئيسية ويمكن العثور عليها في معظم صبغات الشعر.

  • هيدانتوين DMDM: تُستخدم هذه المادة كمادة حافظة وتُعرف باسم ذيفانٌ مَناعِيّ. فرضت اليابان قيودًا على استخدام هذه المادة في مستحضرات التجميل.

  • بي فينيل إنيديامين: تُعرف بالاختصار PPD، ويكثر استخدامها في صبغات الشعر، وتنطوي على الكثير من المخاطر المضرة كثيرًا بالصحة. يمكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان المثانة، فضلاً عن العديد من مشكلات الكليتين والرئتين.

  • الفورمالديهايد: تُستخدم هذه المادة الحافظة الشهيرة كمكوّن في صبغات الشعر وتؤدي إلى أضرار فتّاكة والإصابة بالسرطان.

إن هذه السموم يمكن أن يكون لها آثارًا صحية ضارة حتى على الأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة. فإذا كان الشخص يتناول طعامًا جيدًا ويمارس التمرينات الرياضية، ولكنه لا يزال يعاني من مشكلات صحية، فمن الجيّد الوضع في الاعتبار منتجات التجميل التي يمكن أن تتسبب في تعرضه للسموم. ويمكن أن تكون صبغة الشعر السبب الرئيسي المستتر الذي يمكن أن تكون مصدر التعرض للسموم.

الجيد في هذا الأمر أنه من السهل تجنب السموم والاتجاه نحو استخدام بدائل لتلك الصبغات السامة. إن ثمة العديد من الخيارات عندما يتعلق الأمر بتلوين الشعر. ويمكن صبغ الشعر بطريقة احترافية وآمنة باختيار أحد صالونات التجميل العضوية، أي التي تعتمد على منتجات شعر غير سامة وتستخدمها مصففة الشعر المتخصصة في العناية الطبيعية الكاملة بالشعر. الخيار الثاني هو تلوين الشعر بأمان في المنزل. الحنّة هي أحد الأعشاب الطبيعية الشهيرة المستخدمة لتلوين الشعر، وهي أحد صبغات الشعر غير السامة.

نحن نتسلح بالمعرفة لنتفادى المخاطر عندما يتعلق الأمر بصبغات الشعر ومدى استبدال المنتجات السامة بأخرى صحية، ما يجعل من صبغ الشعر عملية سهلة. كما يتضح أيضًا أن الشعر يمكن أن يحصل على إطلالة صحية أكثر دون الحاجة إلى استخدام المواد الكيميائية الضارة.

وبمجرد الحصول على درجة اللون، احرصي على الاعتناء بشعرك باستخدام الشامبو والبلسم الطبيعي!

شاهد أيضاً

What is Keratin Treatment and How Can it Improve Your Hair 760x483 - 15 وصفة لنمو الشعر وصفات طبيعية

15 وصفة لنمو الشعر وصفات طبيعية

صفار البيض مع زيت الزيتون اخلطى صفار بيض مع ملعقتين من زيت الزيتون وإضافى كوب …

رايك يهمنا ♥

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.