الرئيسية روايات طويلة طفلة حطمت كبريائى الفصل البارت الثاني عشر والاخير

طفلة حطمت كبريائى الفصل البارت الثاني عشر والاخير

طفلة_حطمت_كبريائى

البارت الثاني عشر #الاخير

تسقط من سامية مغمى عليها ليحملها هو ويضعها على السرير بهدوء لتغير لها سامية ملابسها ويأخذها المستشفى ويدخل بها ليأخذوها منه 

__________________

تجلس ملك تاكل فاكهه بانتصار

وتين بغضب: انتى عملتى ايه

ملك :معملتش حاجه مانا قاعدة اهو

وتين: احنا هنصيع على بعض انا عارفه انك هتطقى من الغيظ عشان شريف اتجوز وعايزة تخربى حياته بس انا مش هسكتلك

ملك :ايه ياست وتين كل ده عشان حبت زيت خروع فا……

وتصمت فجأة لتنظر وتين لها بغضب :شوفتنى انك عملتى ماشى أن ماخلتك تطيقى من الغيظ مبقاش انا وتين

__________________

يجلس ناصر فغرفة مكتبه يتحدث مع رقية

ناصر: يعنى آخرة الموشح اللى قولتى ده ايه

رقيه: ياحاج خلى شريف يدي ملك فرصة تكفر عن غلطها واحنا بشر كلنا بنلغط

ناصر :بس غلطة بنتك متتغفرش

رقيه :ياحاج البت نفسيتها مدمرة والدكتورة محذرها من ده عشان الحمل ونفسيتها بتأثر على البيبى لحد متولد وهتتاكدوا أنه من لحمكم وصلبكم

ناصر بقسوة :ولو طلع مش من لحمنا ولا صلبنا

رقيه؛ تبقى اعمل اللى انت عايزه المهم تكمل شريف يديها فرصة ويعملها كويس مش عشانها عشان خاطر ابنه

ناصر :ونور

رقيه : خليها على ذمته عادى ولا ليها دعوة ببنتى ولا بنتى ليها دعوة بيها
ناصر: بس مش عشان خاطر عيون بنتك اخرب على بنت ابنى

رقيه :لا خراب ولا حاجة ياحاج ما فى ناس كتير متجوزين اتنين وعادى

ناصر: هشوف بس موعدكيش

رقيه: ربنا يخليك ياحاج

_____________________

يخرج الدكتور له لتركض له سامية وشريف

شريف: خير يادكتور طمنى

الدكتور :خير خير مفيش داعى للقلق ده خالص هى كويسه والحمد لله وهتروح معاكم

سامية: طب هى كانت بتعيط ليه

الدكتور :واضح أن فى حد حب يهزر معاها شوية وحطلها زيت خروع فالأكل

شريف بغضب: متشكرين يادكتور تعبناك

الدكتور: لا تعب ولا حاجه

ويدخل لها مع سامية ليراها تجلس على السرير بهدوء

سامية :حمدلله على سلامتك يا حبيبتي

نور: الله يسلمك يادادة

شريف: دلوقتى احسن

نور :الحمد لله

لياخذها ويذهبوا معا يعودوا للقصر ليراها نائمة

شريف :ادخلى انتى يادادة

لتدخل سامية ليحملها على ذراعيه ويدخل ليوقفه صوت جده

ناصر :شريف

شريف: نعم

ناصر :طلع مراتك وتعال انا عايزك

شريف: حاضر

ويصعد للدور الثاني ويدخل الغرفة ليضعها على السرير بحنان ويغطي ويخرج
لينزل لجده

شريف :نعم ياجدى

____________________

يجلس ادم مع سهيلة وماجد وبعض أصدقاءه

ماجد: ولع ياباشا

ادم هو يشعل سيجارة حشيش :حبيبى

ويشعلها ويقف يرقص مع أصدقاءه

سهيلة: امال الواد خالد فين

ماجد: سبق على الشقة الواد ده مبيحرمش مش كفاية أنه اتفقش مع ملك لا عادى بردو

سهيلة بدلع وهى تسحب ادم من ملابسه :طب معطلكش انا بقا

وتدخل به الغرفة وتخلع له جاكيته

ادم باستغراب :مين ملك دى

سيهلةوهى تفتح له ازرار قميصه: واحده كانت معانا فالكار بس اتجوزت

ادم :اتجوزت مين

سهيلة بدلع وهى تقبل عنقه :ايه ياحبيبى مالك النهاردة

ادم وهو يفوق من السكر: ردى عليا بس عشان ابسطك بمزاج

سهيلة: اتجوزت رجل اعمال غني قريبها بس طلعت غبية

ادم بفضول: ليه

سهلة…….

___________________

شريف بغضب وعصبية :مين دى اللى أديها فرصة

ناصر :ملك ومتنساش انها بنت خالتك

شريف :بس خائنة بنت كلب
ناصر :بس ام ابنك

شريف: مش ابنى ياجدى والله العظيم ما ابنى

ناصر :فى احتمال يكون ابنك

شريف :وفى احتمال لا

ناصر :اسمع الكلام ياشريف

شريف بغضب مكتوم :ونور

ناصر :مالها نور هتفضل مراتك

شريف :وانت ترضيلى ياجدى انى اعيش مع واحده خائنة

ناصر :وبعدان

شريف بغضب مكتوم: عن اذنك ياجدى

ويتركه ويخرج ليفكر بتلك الطفلة التي احتلت قلبه هل ستقبل بذلك وماذا سييصب حياتهم ليصل لغرفتهم ويدخل ليراها نائمة على السرير كالطفل الصغير ليجلس على الاريكة بعيدا يتأملها عن بعد لينام على الأريكة بملابسه ليغمض عيونه ويفكر بتلك الطفلة التى صارحته بحبها هل ستقبل أن تشاركها غيرها به ليقطع تفكيره ..عندما يشعر بها تنام بجانبه على الاريكة وتلف يديها حول خصره بقوة وتدفن جسدها الصغير فأحضانه ليعلم انها تبحث عن الأمان التى لا تشعر به من قبل ليدير جسده لها ليطوقها بذراعه بقوة

شريف: نور

نور وهى مغمضة عيونها :نعم

شريف: صاحية ليه منمتيش

نور: هنام اهو

ليناموا معا على الأريكة وهو يطوقها بذراعه بقوة وكأن أحدهما سيخطفها منه

____________________

يجلس الجميع على الفطار لينزل شريف ببرود ويتجه نحو الباب ليوقفه صوت جده

ناصر :شريف

شريف بضيق :نعم ياجدى

ناصر :على فين

شريف: على الشغل

ناصر :طب مش تصالح مراتك الاول

لتبتسم ملك بانتصار

شريف بغضب: لما ارجع ياجدى

ويخرج بضيق وألم فقلبه لتنزل نور بابتسامة مع سامية

ملك باستفزاز مقصود :ايه ياوتين مش هتباركيلى ولا ايه

وتين بغضب: اقصدك اعزيكى

ملك وهى تنظر لنور: ليه كده هو حد مات ده انا رجعت لجوزى يعنى فرح

لتنظر نور لها بصدمة كبيرة ثم لوتين وكأنها تريد أن تكذب ذلك ولكن تصدم حين تنظر وتين لها بحزن لتصعد لغرفتها بغضب وألم فقلبها لتصعد سامية ووتين لها لتجلس تبكى بغضب وهى تجمع اشياءها فالشنطة وتزيد فبكاءها

وتين: انتى اتجننتى يابت هتسيبى حقيرة زى دى تتضحك عليكى وتاخدى جوزك منك ولا ايه

نور بغضب وهى تمسح دموعها بيديها الصغيرة :رجعلها ولا لا ياوتين

وتين بحزن وهى تنظر للارض: اه

نور بغضب وهى تعود لجمع اشياءها :يبقى يطلقنى

وتين :اهدى بس واسمعى الكلام والله جدو اللى غصبه هو لحد دلوقتى مكلمهاش ولا طايق خلقتها دى

نور وهى تجلس على السرير تبكى :يعنى عايزنى اعمل ايه

سامية: تسمعى اللى هنقولك عليك وتعملى بالحرف الواحد

نور :ايه هو
وتين :اسمعى ياموزتى

___________________

يعود شريف من الشركة بغضب كلما تذكر حديث جده ومعه والده وجده ليرى ملك جالسة على الأريكة تقرا مجلة لتراه لتقف بدلع وتقترب تجاههم

ناصر :مساء الخير

زينب :مساء النور ياحاج

ملك بدلع وحب: الف حمدلله على السلامة ياقلبى اتاخرت ليه

شريف بغضب: انا حر

لتنزل وتين :مش براحه على الراجل لسه راجع من الشغل

ملك وهى تقف بجانبه وتضع يديها على كتفه الايسر :ثوانى ياقلبى والأكل يكون جاهز

وتين بابتسامة: معتقدش….

لتنزل نور بدلع وابتسامة ساحرة وهى ترتدى قميص نوم قصير اسود وعليه روب طويل اسود مغلقة برابطته لينظر لها بانبهار من جمالها مع قليل من الغضب فكيف تخرج من غرفتها هكذا

نور برقه: شريف حبيبى انت جيت

ليبعد يد ملك عنه بقرف ويذهب لها ليستقبلها فمنتصف السلم لتغضب ملك بقوة حين تراه يضع قبلة على جبينتها بحنان

نور بحب وهمس :واحشتنى

شريف وهو يتأمل ها فقد اشتاق لها بقوة فهذا اول يوم يتركها ويذهب لعمله :ينفع القمر ده يخرج من الاوضة كده تاخدى برد

نور بحب وهى تنظر له : فداك ياقلبى

ليحملها على ذراعيه ويصعد بها لتضحك نور بصوت عالى قاصدة كيد ملك فحبها جعلها تأسر قلبه وتسيطر عليه كما هو يأسر قلبها له

ملك :شايف ياجدو

ناصر :هكلمه لما ينزل العشاء ياحجه

ليجلس يتعشى مع صالح وزينب ووتين

__________________

يرن هاتفه المحمول ليترك عنقها ويبتعد عنها بغضب ليضئ النور لتسحب الغطاء بخجل واحراج لتخفى جسدها ليرى اسم اخوه

شريف بغضب: ايه يازفت عايز ايه

ادم :انت بتعمل ايه

لينظر شريف لها باحراج: وانت مال اللى خلفوك عايز ايه

ادم ليغضبه: انت لسه مسبتش العروسة

شريف بضيق :انت يعنى متصل عشان كده

ادم :لا بص انا سبت شرم والعيال وجايلك مخصوص سيب العروسة وانزل قابلنى جايبلك مفاجاه هتبسنى عليها من هنا ومن هنا

شريف :خير

ادم :انا داخل على البيت اهو انزل وهتشوف بنفسك

شريف: ولو طلعت حاجه مالهاش لأزمة

ادم :طب ولو طلعت حاجه ليها لازمة اوووى تخلى ابوك وجدك يسفرونى اوربا

شريف :ماشى

ويغلق معه ليقف ويرتدى ملابسه

نور باستغراب :فى ايه ياشريف

شريف: ادم عايزنى تحت

نور وهى ترتدى الروب: خير

شريف وهو يقبل جبينتها :معرفش ادينى هنزل واشوف

نور بغيرة :استن هنزل معاك

شريف: كده ادم جاي وجدى وبابا تحت

نور: هلبس على طول

شريف وهو يقرص خدها: بسرعه

لترتدى بيجامة حرير نبيتى وتنزل معه

__________________

يدخل ادم القصر ليصدم الجميع حين يراه يدخل ومعه فتاة ترتدى فستان يكشف من جسدها اكثر ما يخفى وشعرها على كتفها

صالح: يخربيتك هى حصلت بنات فبيتى

ادم :اتقل يابابا دى مش جاية الى فدماغك دى جاية برسالة

ناصر: يعنى ايه

ادم :اقعدى ياسوسو ..امال فين ست الحسن ملك

وتين: مرزوعة فاوضتها

ادم :اتعبى نفسك ياقلبى وهاتيها عشان عايزها

وتين وهى تغمز له :طب فهمنى فى ايه

ادم :والنبى انتى بالذات لتبوسينى من هنا ومن هنا

وتين :طيب

وتصعد لتناديها لينزل شريف ومعه نور وخلفهم ملك ليجعل سهيلة تختبى

ملك: يانعمين

ادم: ازيك ياملوكة

ملك باستغراب :كويسة

ادم :اقعد ياشريف

شريف: فى ايه

ادم: الا قولى ياملك بصراحة قدام الكل انتى حامل فابن شريف

ملك بغرور :امال فابنك

ناصر :هو فى ايه

لتخرج سهيلة لها لتصدم ملك وتنظر لها بصدمة ويدق قلبها بقوة من الخوف

شريف :مين دى

ادم: دى الهدية ياحبيبى عشان تعرف انى جدع بس

نور :جايبله واحدة وتقوله هدية

ادم: والنبى انتى لتبوسينى انتى كمان

شريف بغضب: متحترم نفسك ياض وتفهمنى

ادم :قوليلى ياسوسو اللى قولتيهولى

سهيلة :ملك ازيك

رقيه بعصبية: ملك انتى تعرفى الأشكال دى

سهيلة بغضب :مالها الأشكال دى ياست هانم على الأقل انا مبحملش من واحد والزقه لغيره

لينظر الجميع لها باستغراب وصدمة

شريف: قصدك ايه

سهيلة :حضرتك جوزها

شريف بغضب: المفروض

سهيلة: ومسألتش نفسك ازاى متجوزها ٣ سنين ومحملتش غير دلوقتى

ناصر :قصدك ايه

ادم: اقولكم انا المفيد

#فلاش_باك

سهيلة :اتجوزت رجل اعمال غني قريبها بس طلعت غبية

ادم بفضول: ليه

سهيلة: عشان حملت من واحد زبون ودبستله العيل وعارفة أنه كده كده هيعرف إنه مش ابنه

ادم :ازاى

سهيلة :ماهو جوزها مبيخلفش

ادم بصدمة: ايه

سهيلة :مرة عملت تحاليل هى وجوزها عشان الخلفه وروحت معاها نجبهم وطلع مبيخلفش بس اللى اعرفه انها مقالتلوش

ليقف ادم بسرعه وياخذ ملابسه ويسحبها معه

سهيلة: على فين

ادم :تعالى بس ياقلبى

______________

ليصدم الجميع واكثرهم شريف يشعر بشئ كسر فداخله فقد تمنى ذلك الطفل من طفلته الصغيرة ليعلموه الصلاة كما علمها ووضائها
بنفسه ….لتفزع نور ليس لأنها لم تنجب اطفال منه ولن تكون ام طول حياتها مادامت معه ولكن لجشع وجراءة ملك وحقارتها فكيف تحمل من اخر وتدبس زوجها حبيبها
لتمسك بيديه بخوف من ملك ومن حقارتها وكأنها تخاف عليه لينظر لها بصمت ليشعر بألم فقلبه بسببها ليفكر هل يبقيها معه ام يتركها لتكون ام

ملك بدموع :شريف انا …..

وقبل ان ينطق أحد ينطق هو بقلب مجروح وهو ينظر لنور بتأمل وحب

شريف: انتى طالق طالق طالق ياملك

لتركض ملك له وتجلس تحت إقدامه :شريف والله غصب عنى عشان خاطرى طب عشان خاطر نور انا عارفة انك بتحبها والنبى

لتصدم حين يصفعه صفعة قوية تحمل كل الغضب الموجود بداخله وألمه
لينتفض جسد نور من مكانه

شريف: نور دى متجبيش اسمها على لسانك انتى فاهمه

لتبكى بقوة لتصدم نور حين تقبل قدمها وتتساقط دموعها على قدمها

ملك :نور ابوس رجلك خلي شريف يستر عليا هتفضح

لتنظر نور لها ببراءة ويحن قلبها لها وبدأت تبكى على بكاءها واذلالها

نور برقة :شريف

شريف بغضب :انا كده عملت اللى عليا ياجدو

ليصعد للاعلى وهويسحبها معه

ادم :طب استأذن انا

صالح :على فين

ادم: هوصل القمر بتاعى

ويخرج وهو يأخذها فيديه

وتين: جدو

ناصر: خدى بنتك ياست ام ملك وشوفى. حد غير ابن ابنى لبوسه مصيبتها

لتخرج رقية وملك

__________________

يجلس على الكرسي بغضب وألمه تقطع قلبه ولما دائما ينجرح هكذا ليشعر بيديها الصغير تملك وجهه بين يديها ليفوق من شروده ليراها تجلس امامه على الارض على ركبتها وتنظر له بحب

نور :مالك ياشريف انت زعلان عشان طلقتها

شريف بهدوء وهو ينظر لها :انتى مفيش حاجه لفتت نظرك تحت غير انى طلقتها

نور برقة وبراءة فوجهها :هو فى حاجه تانيه

شريف بغضب شديد: فى انى مبخلفش

نور ببراءة وابتسامة :بس انت قولتلى أن رحمه ربنا واسعة ..و أنه نعمه كثير ..وان المستحيل ممكن بالدعاء لربنا

يشعر أن حديثها البسيط جدا عن ربه الذى لا تعلم عنه الكثير غير منه زال وجعه الحقيقى من قلبه لينظر لها بصمت فقط

نور :مش قولتلى كده اوعدك انى كل مااصلى هدعى لربنا نجيب نونو صغير شبهك كده

يستمع لحديثها وبراءتها يشعر بأن الله حقا هديه بتلك الطفلة البريئة رغم عنادها وتذمرها لتعوضه عن ابنته التى لم ينجبها حتى الآن فهو علمها كل شئ منذ البدايه كيف تتوضئ وكيف تصلى وعلمها شئ من أهم اشياء لتستمر الحياة بينهم الحب.. فتلك الطفلة بكل ما تحمله من صفات طيبة وبكل عيوبها البسيط كسرت كبرياءه وعناد عقله الباطن الخائف من الحب…
تبقى تنظر له بحب وبراءة لتفتح عيونها على اخرهم بدهشة حين تسمع تلك الكلمة منه التى جعلت قلبها ينبض بقوة

شريف بهدوء: نور انا بحبك

نور: ها

شريف وهو ينزل من فوق كرسيه ليجلس بجانبها على الارض بضعف وحب : بحبك اووووى اوعى تسبينى يانور انا مقدرش اعيش من غيرك والله اوعدك انى اعيش بس عشان اسعدك وافرحك وربنا يقدرنى واحققلك كل اللى بتتمنيه من الدنيا كلها

لتبتسم له بحب وترمى بجسدها فحضنه بقوة لتلف يديها حول خصره بقوة واشد علپه كأنه سيهرب منها :انا مش عايزة حاجه خالص من الدنيا كلها غير انك تكون معايا مش عايزة غيرك فحياتى كلها..اخيرا بقيت بتاعى لوحدى ومحدش هيشاركنى فيك خالص

شريف: ماهى مكنتش مشاركك

نور :مش كانت مراتك على ذمتك قدام الناس يبقى مشاركنى فيك انا بحبك اوووى

شريف :وانا كمان يانور بحبك اوووى بس كبريائي كان مانعنى كان خايف اتجرح تانى بس خلاص مفيش كبرياء مفيش خوف انا مش عايز غيرك وبس ومش عايز عيال عايز طفلتى الصغنونة دى وبس عندى احسن من مليون طفل

ليطوقها بذراعه بحنان وحب ليقبل راسها لتبتعد عنه بسعادة

نور بسعادة وفرحة :يلا عشان نصلى ركعتين بقا عشان خلصنا من الهم ده

ليضحك عليها بقوة لتبتسم له بحب

&&&&&&&&&&&&&&

*بعد مرور شهر يجدوا جثة ملك فالبحر غرقانة بعد انتحارها خوفا من الفضيحة التي تسببت فيها بنفسها

*تبقى نور له هى طفلته الصغيرة العنيدة التى كسرت كبرياءه واسرت قلبه وجعلته ينبض مرة أخرى ويكملوا حياتهم معا بالحب والمودة والاهتمام والاخلاص والوفاء بالعهد والحب القائم بينهم

*يظل ادم كما هو يبحث عن من تأسر قلبه وتسيطر عليه لتجعله يبتعد عن طريق الفساد

*حازم يخطب وتين لاخلاقها ويأملون أن يعثروا على الحب بينهم كحل نور وشريف

#النهااااااااااية
الحب يعنى وفاء يعنى اخلاص للى بنحبه ..وعكس اخلاص خيانة مش شرط الخيانة تكون بالجسد الخيانة بتكون فالروح بتكون فالمشاعر الخيانة بتكون بنظرة … الخيانة بتوجع وبدمر قلب بيحب بس مبتقتلهوش …ومش شرط أن الحب الاول يفشل يبقى عمرنا ما هنحب اوقات بتكون الفرصة التانية هى الحب الحقيقى اللى بندور عليه وبتكون الفرصة الاول مجرد تجربة لحاجة جديدة مجرد محاولة وفشلت فيها من اول مرة … بس اكيد فى محاولة هتنجح فيها وتحصل على اللى انت عايزه …الحب انك تحب حبيبك بكل عيوبه قبل مميزاته ده الحب مش انك تغير فيه وتعارضه الحب انك تحب حبيبك كما هو وتصلح ما به بحب ومودة ….الحب مبيحتاجش سن معين ولا لازم يكون فى فرق معين لا الحب بيكون بقلبين مش بعمرين بيكون بروحنا مش جسدنا…..اللى بيحب عمره ما يخون ولو بنظرة…الحب مينفعش من غير اخلاص واهتمام ووفاء …السعادة متكملش غير بيهم والحب لوحده مش كفاية ….الحب عكسه خيانة

١-رايكم فالبارت؟؟
٢-تقيمونى بكام من عشرة؟؟
٣-جزء عجبكم؟
٤-رايكم فالرواية؟؟

 

رايك يهمنا ♥

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.