الرئيسية صحه المرأة طريقة تخزين حليب الأم

طريقة تخزين حليب الأم

الرضاعة الطبيعية

تعدُّ الرضاعةُ الطبيعية التغذيةَ المُثلى للطفل من الرضاعة بالحليب الصناعي خلال الستة أشهرٍ الأولى من عمره، فحليبُ الأمّ يحتوي على العناصر اللازمة لنموّ الطفل حتى عمر الستّة أشهر، بالإضافة لدوره الكبير في تعزيز وتقوية مناعة الطفل ومحاربته للأمراض، عدا عن فوائدها للأم نفسها؛ فقد أثبتت الدراسات أنَّ الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض، وتقلل من نسبة الإصابة بنزيف بعد الولادة، وبسببِ عمل المرأة قد تضطر أحيانًا إلى الابتعاد عن طفلها عدة ساعاتٍ في اليوم ومع ذلك يمكنها إرضاعه طبيعيًا وذلك بتخزين الحليب، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن طريقة تخزين حليب الأم.

طريقة تخزين حليب الأم

تبدأ عمليّة تخزين حليب الأم بشفط الحليب إما باليد أو باستخدام المضخة اليدوية أو الآلية الخاصة لذلك، وللحفاظ على الحليب طازجًا ولمنع فقدانه لمكوناته وخصائصه يجب مراعاة العديد من الأمور عند تخزينه مثل: درجة الحرارة والوقت والزمن، وطريقة تخزين حليب الأم هي:

  • بعد شفط الحليب يتم وضعه في أكياس تخزين بلاستيكية سميكة مخصصة لتخزين حليب الثدي، ويجب الحرص على إغلاقه جيّدًا، والتأكد من عدم وجود تسريب.
  • تقدر كمية الحليب التي يُفضل وضعها في الكيس ١٥٠مل، بحيث تغطي وجبة واحدة للطفل، وهذا بهدف عدم ضياع أي قطرة من حليب الأم.
  • يجب وضع ملصق على ظهر الكيس يحتوي على التاريخ الذي تم أخذ الحليب من الثدي بالإضافة لتحديد الساعة.
  • يوضع الحليب لتخزينه في الفريزر في حال الرغبة بتخزينه لمدة تصل لأسبوعين، وفي البراد بدرجة حرارة ٤ في حال الرغبة بتخزينه لفترة تقلّ عن خمسة أيام، ومن الممكن وضعه في درجة حرارة الغرفة على ألّا تتجاوز درجة الحرارة ٢٤ درجة في حال الرغبة بتخزينه لمدة تقلّ عن عشرِ ساعات.
  • يتم حاليًا إجراء العديد من الأبحاث والدراسات على حليب الأم وهنا يتم تخزين الحليب على درجة حرارة تقل عن ٢٠ درجة تحت الصفر، ويتم تخزين الحليب في هذه الحالة لمدة تزيد عن ستة أشهر.

نصائح عند تخزين حليب الأم

تعدّ عملية تخزين حليب الأم من العمليات الحساسة، وفي حال حدوث أي خللٍ في درجة الحرارة أو في مدة التخزين فسيؤدي هذا إلى فقدان الحليب لفائدته وقد يصبح غير صالحٍ للاستخدام، ومن أبرز النصائح الواجب اتباعها عند تخزين حليب الأم ما يأتي:

  • يجبُ استخدامُ وعاء أو أكياس تخزين خاصّة لتخزين الحليب، ويمنع استخدام وعاء أو حافظة غير معقّمة.
  • يفضّلُ عدم إضافة حليب جديد على الحليب المجمَّد، وفي حال الرغبة في وضعهما معًا فيجبُ أولًا تبريد الحليب الجديد لمدة لا تقل عن ساعة ثم إضافته على الحليب المجمّد.
  • يفضّلُ تذويب الحليب عبر وضعه في الثلاجة، وتستغرق هذه العملية ما يقارب ١٢ ساعة، وفي حال الرغبة بتذويبه أسرع فيمكنُ وضع الوعاء الذي يحوي الحليب تحتَ الماء الجاري.
  • عندَ تدفئة الحليب لإعطائه الطفلَ يمنع وضع الحليب بشكلٍ مباشر على النار، ولكنْ يمكنُ وضع الحليب في حمام ماء دافئ.

رايك يهمنا ♥

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.