الرئيسية نصائح زوجية وثقافة جنسية أضرار العزل لمنع الحمل

أضرار العزل لمنع الحمل

العزل

يلجأ بعض الرجال الذين لا يرغبون بالإنجاب إلى استخدام وسائل طبيعية لمنع الحمل تغنيهم عن الوسائل الهرمونية المعروفة كحبوب منع الحمل والإبر الهرمونية أو اللولب وما شابه، وذلك للحد من الأضرار الجانبية الناتجة عن استخدام مثل هذه الوسائل، لذا فإنهم يستخدمون ما يُعرف بالعزل؛ ويعني سحب القضيب أثناء انتصابه من مهبل الزوجة قبل حدوث القذف المنوي وذلك من أجل منع التقاء السائل المنوي بالبويضة وبالتالي منع تلقيحها وضمان عدم حدوث حمل، وهي من الطرق الطبيعية التي قد تجعل فرصة الحمل ضئيلة لكنها لا تخلو من الأضرار، وسوف يتم الحديث هنا عن أضرار العزل لمنع الحمل.

أضرار العزل لمنع الحمل

رغم أن العزل لمنع الحمل من الوسائل الآمنة نسبيًا مقارنةً بالأضرار الجانبية للطرق الهرمونية الأخرى، إلا أنه قد يتسبب بأضرار متعددة من نواحي أخرى سيتم عرضها تاليًا:

أضرار العزل لمنع الحمل على الرجل

  • عدم شعور الزوج بالرضا المطلوب: وذلك لأن متعته الحقيقية تتحقق خلال ملامسة القضيب لقناة المهبل بعملية الإيلاج واكتمالها بحدوث القذف داخل المهبل، الأمر الذي يثير المرأة ويوصل الطرفين لمرحلة النشوة، لذا فإن العزل يفقد العملية متعتها ويحرم الطرفين من الوصول للنشوة الكاملة.
  • ممارسة العادة السرية من قبل الرجل: وذلك لأن عدم شعور الزوج بالرضا الكامل عن العملية قد يضطره لإكمال متعته بوسائل أخرى كمشاهدة الأفلام الإباحية أو ممارسة العادة السرية.
  • آلام بالخصية: حيث أن سحب القضيب من المهبل بسرعة قبل إتمام عملية القذف تسبب آلامًا بالخصية وحدوث احتقاناتٍ فيها لأن الأساس في العملية هو القذف داخل المهبل لتفريغ القضيب تمامًا وعودته إلى الاسترخاء التام.
  • شعور الرجل بالصداع المتكرر مع انتهاء العملية.
  • العصبية والتوتر السريع لدى الرجل: والذي يعود سببه إلى عدم تفريغ كامل طاقته بالطريقة الصحيحة.

أضرار العزل لمنع الحمل على المرأة

  • حدوث جفاف المهبل لدى المرأة: حيث أن السائل المنوي الذكري يمنح المهبل رطوبة طبيعية بعد إتمام القذف داخل المهبل.
  • عدم اكتمال مرحلة النشوة لدى المرأة وشعورها بعدم الراحة.
  • ظهور التجاعيد وتراجع في حيوية البشرة: وذلك لأن دخول السائل المنوي يمنح البشرة نضارة ويحميها من التجاعيد، لذا فإن العزل يحرم المرأة من هذه الميزة المرغوبة لدى جميع النساء.

عيوب العزل لمنع الحمل

رغم أن العزل يعتبر ثالث أشهر طريقة طبيعية مستخدمة لمنع الحمل، إلا أنه قد لا يحقق هذه المصلحة في كثير من الأحيان، إذ أثبتت الدراسات بأن معدلات الخطأ فيها كبيرة، بمعنى أن احتمالية حدوث الحمل واردة جدًا، وذلك لأن الباحثين يؤكدون بأن السائل المنوي الذي يخرج من القضيب قبيل مرحلة القذف بقليل يحتوي على حيواناتٍ منويةٍ حيّة، وهذا يؤكد احتمالية حدوث الحمل رغم وجود العزل.

رايك يهمنا ♥

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.