الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا - بيت العز
الرئيسية صحة العائلة صحه المرأة الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا

معرفة جنس الجنين

تعدُّ فترةُ الحمل من أكثرِ الفتراتِ الصعبة التي تمرُّ بها المرأة، وإذْ تكتشف أنها حامل حتى تبدأ بالرغبة بمعرفة جنس الجنين، ومع أنّه لا يمكن الكشف عن جنس الجنين بشكلٍ قاطع حتى تدخل المرأة بالشهر الرابع من الحمل، إلا أنَّ هناك فروقات مثبتة علميًا تُميّز بين الحمل بذكر أو الحمل بأنثى، وأبرزها هو الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا، فقد تبين أنَّ هناك فروقات واضحة تستطيع من خلالها الأم التنبؤ بجنس الجنين، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا وأبرز الفروقات الأخرى بين الجنسين.

الفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا

قديمًا وقبل اختراع السونار ووسائل الكشف عن جنس الجنين كانت المرأة تستدل على جنس جنينها بالوسائل التقليدية، وبعض هذه الوسائل أثبت العلم صحته إلا أنَّ البعض الآخر لم تكن سوى تكهناتٍ خاطئة، وبشكلٍ عام قد تختلف هذه الدلالات من امرأة لأخرى وقد تصيب أحيانًا وتخطئ أحيانًا أخرى، وأبرز طرق الكشف هي الإحساس بحركة، الجنين فهو يختلف بين الجنين الذكر والأنثى، والفرق بين حركة الجنين الذكر والأنثى علميًا:

  • غالبًا ما تبدأ المرأة بالإحساسِ بحركة الجنين الذكر في أواخر الشهر الثالث، في حين يبدأ الإحساس بحركة الجنين الأنثى في نهاية الشهر الرابع وقد يتأخر إلى الخامس.
  • تكون نبضات الجنين الذكر أقوى وأسرع من نبضات الجنين الأنثى، فتبدأ الأم بالشعور بالنبضات عندما يكون الذكر في الشهر الثاني ويكون قويًّا، في حين أنَّ الأنثى يكون نبضها خفيفًا وضعيفًا.
  • تكون حركة الجنين الذكر في الجزء العلوي من البطن، أما الأنثى فتكون حركتها أسفل البطن.
  • تشعر المرأة بحركة الأنثى وكأنها تسبح وعائمة في بطنها، في حين تشعر بحركة الذكر وكأنها ركلات قوية.

الفرق بين الحمل بجنين ذكر وأنثى علميًا

للحصولِ على توقّعات أكثر صحّة لجنس الجنين لا يجب الاعتماد فقط على طبيعة حركة الجنين، فهناك اختلافاتٌ أخرى بين الحمل بجنين ذكر وأنثى وأبرزها:

  • حجمُ البطن وشكله، ففي الغالب يكون حجم البطن صغير ومائل للأسفل في حال الحمل بالذكر، أما عند الحمل بأنثى فيكون حجم بطن الحامل كبير.
  • زيادة الوزن، فغالبًا ما يزيد وزن الحامل بشكلٍ أكبر في حال كان الجنين أنثى على عكس الحمل بذكر.
  •  كما أنَّ أعراض الحمل تختلف، ففي حال الجمل بذكر فستكون أعراض الحمل صعبةً جدًا خلال الثلاثة أشهر الأولى، وستشعر المرأة بأعراض الحمل مثل الغثيان والقيء بشكلٍ أكبر مقارنة مع الحمل بأنثى.
  • الوحام، فعند الحمل بذكر تميل الحامل إلى اشتهاء الطعام المالح، أما عند الحمل بأنثى فتميل غالبًا إلى اشتهاء الحلويات.

Powered by WP Review

شاهد أيضاً

- كل الامهات الى بيعانوا من مشكلة ترهلات البطن بعد الولادة يجمعوا هنا

كل الامهات الى بيعانوا من مشكلة ترهلات البطن بعد الولادة يجمعوا هنا

بالرغم من ارتباط النيكوتين الموجود في التبغ بالإصابة بالعديد من الأمراض مثل السرطان وأمراض القلب …

رايك يهمنا ♥

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.