الرئيسية صحه المرأة الحياة الجنسية أثناء العلاج الكيميائي
35868b24 30e7 4709 aaf2 c87bb5108db7 - الحياة الجنسية أثناء العلاج الكيميائي

الحياة الجنسية أثناء العلاج الكيميائي

لحياة الجنسية أثناء العلاج الكيميائي
العلاج الكيميائي لا يؤثر على الحياة الجنسية. فقط في بعض المرضى يمكن أن ينظر إلى انخفاض في الرغبة الجنسية. في بعض المرضى، قد يكون هناك زيادة في الرغبة الجنسية. من بين الزوجين، قد تكون هناك حالات مثل الخوف من الوقوع في الخوف بسبب فكرة خاطئة مثل “خطر انتقال السرطان” والجماع. لا ينسى أنه لا يوجد خطر انتقال السرطان.

تأثير الوظائف الجنسية

للرجال؛

العلاج الكيميائي يمكن أن يسبب العقم المؤقت أو الدائم عن طريق الحد من عدد الحيوانات المنوية في الرجال. فمن المستحسن أن الأدوية المستخدمة في السيطرة على الطبيب يجب أن تكون على علم بالعقم. جميع الأدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تؤثر أكثر أو أقل عدد الحيوانات المنوية. إذا كانت الأدوية المستخدمة هي العقم، يمكن تجميد الحيوانات المنوية وتخزينها لاستخدامها في المستقبل قبل بدء العلاج الكيميائي.

للنساء؛

أدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تؤثر على المبيض والحالة الهرمونية. في بعض الأحيان، عندما يكون لديك العلاج الكيميائي، والنزيف الحيض العادي قد تتغير أو قطع تماما. اعتمادا على الجرعة المعطاة، قد يحدث العقم المؤقت والدائم. أعراض انقطاع الطمث مثل ضغوط الحمى، والتعرق، وجفاف المهبل، والحرق قد يكون راجعا إلى التغيرات في التوازن الهرموني. يجب عليك استشارة الطبيب عن أي مشاكل من هذا القبيل.

الحمل أثناء العلاج الكيميائي
بعض أدوية العلاج الكيميائي يمكن أن تلغي القدرة على جعل الأطفال ذكورا وإناثا. ومع ذلك، هذا ليس هو الحال بالنسبة لكل دواء، والنساء قد تصور أثناء العلاج الكيميائي. يمكن أن تؤدي الأدوية إلى بعض العيوب في الطفل الذي لم يولد بعد. لهذا السبب، ينبغي أن تدار وسائل منع الحمل خلال العلاج الكيميائي ولكن لا ينبغي أن يفضل حبوب منع الحمل أو دوامة. ولا يمكن للنساء المصابات بأمراض ما بعد الولادة أن يرضعن عندما يتلقين العلاج الكيميائي. وينبغي ألا تقطع المرأة فحوصها الخاصة بالأمراض النسائية أثناء تلقي العلاج الكيميائي وبعده.

تأثير العلاج الكيميائي على العضلات والجهاز العصبي
بعض أدوية العلاج الكيميائي تؤثر على الجهاز العصبي ويمكن أن تسبب خدر، وحرق، وضعف، وخز، وخدر في اليدين والقدمين، وخاصة على الأصابع. كما نادرا ما يكون فقدان التوازن، وصعوبة حفظ الأشياء، وآلام المفاصل، وفقدان السمع، وآلام في البطن والإمساك. بعض الأدوية يمكن أيضا أن يسبب ضعف العضلات وضعف. هذه الآثار غالبا ما تكون غير مريحة، ولكن عادة لا يهم، وأنها تختفي مع مرور الوقت بعد توقف الدواء، ونادرا ما تستمر. قد تستمر بعض هذه الشكاوى حتى 6 أشهر حتى بعد توقف بعض الأدوية. إذا كانت الأعراض دائمة، أخبر طبيبك. إذا كان لديك أي من هذه البيانات:

عند استخدام أدوات الحفر والقطع، يجب الحرص على عدم قطع مكان.
عند المشي، تسلق السلالم والاحتفاظ بها في مكان ما، استخدم عصا المشي إذا لزم الأمر.
كن حذرا أن حذائك تناسب قدميك وتمسك جيدا.
يقترح أن المرضى الذين يعانون من شكاوى مثل خدر و طعن في متناول العلاج يجب أن تبقي قطعة من القماش لمس الأسطح المعدنية مثل أباريق الشاي، مقابض الأبواب.

تأثير العلاج الكيميائي على الجلد والأظافر
مشاكل الجلد غير الشائعة مثل التنظيف، والحكة، وتقشير، والجفاف والبثور يمكن أن تحدث عند تناول العلاج الكيميائي. قد تكون هناك تغييرات في لون بشرتك والأظافر. يمكن لأظافرك كسر بسهولة ويمكن أن تشكل خطوط عليها. سماكة اللون التي تحدث في الأوردة التي يسببها العلاج الكيميائي ليست مهمة، ويختفي 1-2 أشهر بعد اكتمال العلاج الخاص بك.

التدابير التي يمكنك اتخاذها:

لا تزيد عن أشعة الشمس عندما يعطى العلاج الكيميائي لأنه يمكن أن يسبب سواد المفرط للجلد.
إذا تطور حب الشباب، والحفاظ على بشرتك نظيفة وجافة.
إذا كان الجلد جافة، واستخدام الحمامات قصيرة ودافئة بدلا من الحمامات الساخنة والطويلة، واستخدام الكريمات المرطب والمستحضرات.
ارتد القفازات عند العمل لحماية أظافرك.
التغذية في العلاج الكيميائي
وينبغي تغذية المرضى الذين يتلقون العلاج الكيميائي بشكل جيد. فإنه يحتاج إلى أن تغذي البروتين الغنية بما فيه الكفاية لمنع تدمير السعرات الحرارية وأنسجة الجسم. التغذية الجيدة أثناء العلاج أمر بالغ الأهمية للتعامل مع الآثار الجانبية للعلاج، لحماية ضد العدوى، وتسريع شفاء الأنسجة الطبيعية المصابة بسبب المخدرات. التغذية الجيدة تشير إلى تنفيذ برنامج غذائي متوازن يشمل جميع المكونات الغذائية، ليس فقط لمرضى السرطان، ولكن أيضا لأفراد أصحاء. لهذا السبب، من الضروري بشكل خاص تجنب الأطعمة المحضرة أو المجمدة المعلبة واللحوم المجهزة ومنتجات اللحوم (مثل السلامي والنقانق) والحليب المتين (المعد مع تقنية ت) وعصائر الفاكهة الجاهزة. يتم استهلاك الخضار والفواكه الموسمية. إذا لم يكن لديك مشكلة الهضم، يمكنك أن تستهلك 1 كوب من الحليب يوميا والزبادي بقدر ما تريد (وخاصة اللبن). يجب تجنبها من الطعام الحلو والحلو المفرط. ينصح باستهلاك البقول الجافة مثل الحمص والعدس والبلغر 3 مرات في الأسبوع على الأقل. على وجه الخصوص، يجب أن تستهلك الأطعمة الغنية بالبروتين دون القلي والتدخين. السمك هو المغذيات الهامة. يمكن أن يموت على الأقل يوم أو يومين في الأسبوع.

رايك يهمنا ♥

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.